ادامه مطلب
+ نوشته شده در  دوشنبه سوم مرداد 1390ساعت 7:50 بعد از ظهر  توسط حسین  | 

اروع الابوذيه هي حق اهل البيت عليهم السلام الى شاعرنه والرادود الكبير جابر الكاظمي

في مدح أمير المؤمنين علي بن أبي طالب (عليه السلام)

نفوس اهل الضغاين من فتاها

وفــتوات الملاحـــم مــن فتاها

أنـــشـــدك عن الامه من فتاها

ويـــا هــو الرفع رايتها العليه


ادامه مطلب
+ نوشته شده در  دوشنبه بیست و هفتم تیر 1390ساعت 9:45 قبل از ظهر  توسط حسین  | 

هوسات فی رثاء العباس(ع)

 

گحم ذيچ العساچر گام وخلـّه الدنيه كلها اتشوف

كـل نـيته يـجيب الـماي عـباس ابـگلب مــلهوف

واعـد والـوعـد وفـّاه ابـداً مـــا بـــخل لــچفوف

«ظل طايح والسهم ابعينه»

*     *     *

يـودّون الــعتب للـيسوا مــن هـالناس

لن غيره ابوجوده وعاطـفه وإحساس

مو زيـنب خـذوها ومـاحـضر عباس

« يالكافل زينب ذلـّوها»

*     *     *

رد راس الگمر من عالرمح ويگول

يـا زيـنب ابـريني الــذمّه لـو مـقبول

خان الدهر بيّه وراسي ظل مـشيول

«وچفوفي طاحت عالشاطي»

*     *     *

من طاح البطل عــباس چن طاح السما اعلى الگاع

ظـل يـم الـنهر مـطروح وحـده او ماحـضر فـــزّاع

طايـح والـسهم بـالـعين إحـضر يـبو الــيمّه ابـــساع

«عالشاطي والسهم ابعينه»

*     *     *

 

www.aleradi.com

+ نوشته شده در  دوشنبه بیست و هفتم تیر 1390ساعت 9:1 قبل از ظهر  توسط حسین  | 

یـالـخطیب اتـحب تــصیر     اتــعلــّم الـــفن الـــــخیاط

والــخطابـه اخـیاط چـنها     إتـــقن اخــیاطـــة الـــغاط


ادامه مطلب
+ نوشته شده در  دوشنبه بیست و هفتم تیر 1390ساعت 8:52 قبل از ظهر  توسط حسین  | 

مصیر الشعر العربی فی ایران

یشکلالعرب، غالبیة سکان محافظة خوزستان الایرانیة وعاصمتها الاهواز حیث کانتتوصف قبل سبعین عاما باقلیم عربستان وقبلها باقلیم الاهواز. والمحافظة تقعفی جنوب غرب ایران وتجاور العراق ویبلغ عدد العرب فیها وسائر المحافظاتالمجاورة نحو 4 ملایین نسمة.


ادامه مطلب
+ نوشته شده در  دوشنبه ششم تیر 1390ساعت 10:56 قبل از ظهر  توسط حسین  | 

فين رحلت وين مروتك يا ابن الحمايل

بعدهجرك ترى عيوني همايل

همايل يسئلن وين رحلت وين

...
ادامه مطلب
+ نوشته شده در  یکشنبه یکم اسفند 1389ساعت 10:5 قبل از ظهر  توسط حسین  | 

الموت

هذا سيّدٌ

من أمريكا

جاء ليشربَ

من دجلةَ

ومن الفراتَ.



ادامه مطلب
+ نوشته شده در  یکشنبه یکم اسفند 1389ساعت 9:55 قبل از ظهر  توسط حسین  | 

لا تجينه ..

لاتجينه .. جان كَلت ابوجه الابيض ..

غير معشركم لكَينة

جينة مشتاكَين .. وبلهفة ..


ادامه مطلب
+ نوشته شده در  چهارشنبه ششم بهمن 1389ساعت 10:35 قبل از ظهر  توسط حسین  | 

أن الانتقاد يعني إبراز جوانب الاستحسان والنقص على السواء وأن كلمة ( انتقاد ) ليست تعني إحصاء العيوب وحدها ونريد من باب ( الانتقاد والتقريض ) كلا الجانبين ..
بإبداء رأيهم فيما يسمعونه إن حسناً أو قبيحاً فدعوناه لذلك ( باب التقريض ) ، والانتقاد تقريباً من معنى المراد ، وما فتحناه إلا لعلمنا بما يترتب عليه من الفائدة الحاصلة من تناول الآراء وأن العاقل من أعتقد الضعف في نفسه وعلم أن انتقاد ما يكتبه أو يقوله ، لا يحط من قدره ، إذ أننا لا ننتقد إلا ما نراه جديراً بالمطالعة ومستحقاً للانتقاد

 

                                                                        من مجلةالهلال

+ نوشته شده در  سه شنبه یازدهم آبان 1389ساعت 9:2 قبل از ظهر  توسط حسین  | 

إذن واللهِ نرميهمْ بحربٍ

إذن واللهِ نرميهمْ بحربٍ تُشِيبُ الطّفلَ مِنْ قبْل المَشيبِ

الشاعر حسان بن ثابت

+ نوشته شده در  یکشنبه دوم اسفند 1388ساعت 5:37 بعد از ظهر  توسط حسین  | 

عرفتَ ديارَ زينبَ بالكثيبِ

عرفتَ ديارَ زينبَ بالكثيبِ كخطّ الوحيِ في الرقّ القشيبِ
تعاورها الرياحُ وكلُّ جونٍ مِنَ الوَسْمِيّ مُنْهَمِرٍ سَكُوبِ
فأمْسَى رَسْمُها خَلَقاً، وأمْسَتْ يَبَاباً بَعْدَ سَاكِنِها الحَبيبِ
فَدَعْ عَنكَ التذكّرَ كلَّ يومٍ، وَرُدَّ حَرارة َ الصّدْرِ الكَئيبِ
وَخَبّرْ بالّذي لا عَيْبَ فيهِ، بصدقٍ، غيرِ إخبارِ الكذوبِ
بمَا صَنَعَ المَلِيكُ غَدَاة َ بَدْرٍ لنا في المشركينَ منَ النصيبِ
غداة َ كأنّ جمعهمُ حراءٌ بَدَتْ أرْكَانُهُ جِنْحَ الغُرُوبِ
فَوَافَيْنَاهُمُ مِنّا بِجَمْعٍ كَأُسْدِ الغابِ: مُرْدانٍ وَشِيبِ
أمَامَ مُحَمّدٍ قَدْ آزَرُوهُ عَلى الأعْدَاءِ في وهج الحُروبِ
بأيديهمْ صوارمُ مرهفاتٌ وكلُّ مجربٍ خاظي الكعوبِ
بنو الأوسِ الغطارفُ آزرتها بَنُو النّجّارِ في الدّين الصّلِيبِ
فغادرنا أبا جهلٍ صريعاً وعتبة َ قدْ تركنا بالجبوبِ
وشيبة َ قدْ تركنا في رجالٍ ذوي حسبٍ، إذا نسبوا، نسيبِ
يناديهمْ رسولُ اللهِ، لما قذفناهمْ كباكبَ في القليبِ
ألمْ تَجِدُو حديثي كانَ حَقَّاً، وأمرُ اللهِ يأخذُ بالقلوبِ
فَما نَطَقُوا، ولَو نَطَقوا لَقالوا: صَدَقْتَ وكُنْتَ ذا رَأيٍ مُصِيبِ

الشاعر حسان بن ثابت

+ نوشته شده در  یکشنبه دوم اسفند 1388ساعت 5:34 بعد از ظهر  توسط حسین  | 

هم يفتحون السماء

هم يفتحون السماء ويملكون الهواء
ويقطعون الصحارى ويعبرون الماء

ونحن نمكث في عقر دارنا غرباء

كأننا قد خلقنا نلامس الغبراء
نرنو ونأسى ونفني دمع العيون بكاء
ولا نرى غير ذكرى أجدادنا تأساء
نال التواكل منا والضعف ما الجهل شاء
واللهو حط قوانا وسفل الأهواء

وأوشك اليأس أن يسئم الكرام البقاء

لو لم يقيض لنا الله نخبة نبلاء

تنافسوا في سبيل الحمى ندى وفداء

وبالمآثر ردوا إلى النفوس الرجاء
حيت سماء المعالي نجما جديدا أضاء
وصان كاليء مصر سراتها العظماء
وخص فيها بخير قليني المعطاء

ألأريحي سليل البيت الرفيع بناء

لله مكرمة جازت الظنون سخاء
هل المقالة توفي ما تستحق ثناء

هذي البيوت تربي البنات والأبناء

هي المنابت يزكو فيها الغراس نماء
هي العيون الصوافي تروي القلوب الظماء

بالعلم تدرك مصر الحرية العصماء

وتستعيد الفخار القديم والعلياء

وتسترد من الدهر عزها والرخاء

شبابها صفوة النشء فطنة وذكاء

إن ثقفوا بهروا الخلق همة ومضاء

هم المخايل في أوجه العلى تتراءى

هم البشائر تجلو للراقبين ذكاء
في فجر عصر جديد يزهو سنى وسناء

بناتها لا يضارعن زينة وحياء

إذا سفرن أغرن الكواكب الزهراء
حرائر الطبع غبن أن يغتدين إماء
وكيف ينجبن في الرق سادة طلقاء
أرقى الشعوب رجالا أرقى الشعوب نساء

فيا سريا بأسنى الهبات زكى الثراء

ومفردا في زمان أبى له النظراء

ألشرق يذكر بالحمد هذه الآلاء

ومصر ترفع تيها جبينها الوضاء

فاسلم لها وتلق التخليد فيها جزاء

الشاعر البنانی جبران خلیل جبران

+ نوشته شده در  پنجشنبه بیست و نهم بهمن 1388ساعت 5:26 بعد از ظهر  توسط حسین  | 

أيها الفرسان رواد السماء

أيها الفرسان رواد السماء إننا قوم إلى المجد ظماء
خبرونا وانقعوا غلتنا كيف جو السائدين العظماء
كيف جو الفتح فيما سخرت من قرى الدنيا عقول العلماء
كيف جو العبقريات وقد شالت الأطواد فيه كالهباء
خفقت ألوية الغرب ولم يك بالأمس لنا فيه لواء
فلنا اليوم به أجنحة ولنا أبطالنا والشهداء
هبط النسر بفرخيه وما كان صيادهما غير القضاء
أي سطر في المعالي كتبا بالزكي الحر من تلك الدماء
قتلا في حب مصر ولها كلنا بالمال والروح فداء
نحن في دار الأسى نبكيهما وهما في الخالدين السعداء
شرف لو بذلك المرء به عمره لم يكن العمر كفاء
بين من يرثي ومن يرثى له أكثر الأحياء أولى بالرثاء
أيها السرب الموافي وبه عن فقيدته العزيزين عزااء
هات نسمنا نسيما طاهرا لم يكدر بقذى منه الصفاء
خالصا من أثر السم الذي يفسد الذل به طلق الهواء
ما شعور المرء في تلك العلى حين يرقى وله ملك الفضاء
أيرى في الشامخ المنداح من دونه كيف مآل الكبرياء
أيرى والبحر مردود إلى ملتقى حديه ما حد البقاء
أيرى الضدين من خفض ومن رفعة صارا إلى شيء سواء
جولة للمرء إن يسم بها فبها كل الرضى قبل الفناء
نزل الأسطول في أعيننا منزل القوة منها والضياء
وتلقته الحنايا هابطا مهبط اليقظة منها والرجاء
فرح الأحياء في مصر به فرحا لم ينتقص من مراء
واستقرت من منى مقلقة ملثاويها بقايا القدماء
شرفا سرب لا يكرثك في عزة الفوز نكير السفهاء
هل تنال الصائل الجائل في فلك النسر سهام من هواء
قسم العيش وأدنى قسمة فيه للمستسلمين الضعفاء
منذ أزمعت مآبا وعدت دونه الأخطار في تلك الجواء
كل نفس وجمت من خشية وأحست ما تعاني من بلاء
إنما البعد عن القلب نوى ليس من ينأى عن العين بناء
من تراه يصف الوجد الذي وجدوه إن دنا يوم اللقاء
ألقوا السمع إلى الغيب وقد حبسوا الأنفاس حتى قيل جاء
فتمثلت لهم في صورة ما رأت أروع منها عين راء
مصر في الوجهين شطرا مهجة خفقت للعائدين البسلاء
وتملت غبطة ضاعفها باعث العجب وداعي الخيلاء

الشاعر البنانی جبران خلیل جبران

+ نوشته شده در  پنجشنبه بیست و نهم بهمن 1388ساعت 5:17 بعد از ظهر  توسط حسین  | 

يَا نَاصِرَ الْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ!

يَا نَاصِرَ الْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ! خذْ لي بحقي منْ يديْ ماصلي
جَارَ عَلَى ضَعْفِي بِسُلْطَانِهِ وَمَا رَثَى لِلْمَدْمَعِ الْهَاطِلِ
أجرجني عما حوتهُ يدي مِنْ كَسْبِيَ الْحُرِّ بِلا نَاطِلِ
مِنْ غَيْرِ مَا ذَنْبٍ، سِوَى مَنْطِقٍ ذي رونقٍ ، كالصارمِ القاطلِ
أتلو بهِ الحقَّ ، وأرمي بهِ نَحْرَ الْعِدَا فِي الرَّهَجِ السَّاطِلِ
فإنْ أكنْ جردتُ منْ ثروتي فَفَضْلُ رَبِّي حَلْيَة ُ الْعَاطِلِ

الشاعر المصری محمود سامی البارودی

+ نوشته شده در  پنجشنبه بیست و نهم بهمن 1388ساعت 5:14 بعد از ظهر  توسط حسین  | 

قطار الساعة الواحدة

رجل و امرأة يفترقان

ينفضان الورد عن قلبيهما ،

ينكسران .

يخرج الظلّ من الظلّ

يصيران ثلاثة :

رجلا

و امرأة

و الوقت ...

لا يأتي القطار

فيعودان إلى المقهى

يقولان كلاما آخرا ،

ينسجمان

و يحبّان بزوغ الفجر من أوتار جيتار

و لا يفترقان ...

.. و تلفت أجيل الطرف في ساحات هذا القلب .

ناداني زقاق ورفاق يدخلون القبو و النسيان في مدريد .

لا أنسى من المرأة إلّا وجهها أو فرحي ...

أنساك أنساك و أنساك كثيرا

لو تأخّرنا قليلا

عن قطار الواحدة .

لو جلسنا ساعة في المطعم الصيني ،

لو مرّت طيور عائدة .

لو قرأنا صحف الليل

لكنّا

رجلا و امرأة يلتقيان ...

الشاعر الفلسطینی محمود درویش

+ نوشته شده در  پنجشنبه بیست و نهم بهمن 1388ساعت 5:12 بعد از ظهر  توسط حسین  | 

عَنتَرة بن شَدّاد فرزند شداد (در حدود ... - ۲۲ ق. هـ = ... - ۶۰۱ م). نام کامل وی: ( عنترة بن شداد بن عمرو بن معاوية بن مخزوم بن ربيعة بن عمرو بن شداد بن قراد العبسی ).
ادامه مطلب
+ نوشته شده در  پنجشنبه بیست و نهم بهمن 1388ساعت 11:20 قبل از ظهر  توسط حسین  | 

قیدو فی oxinads.com معاش دایمی لکم سو کلیک عله اعلانات التجاریه oxinads
+ نوشته شده در  یکشنبه هجدهم بهمن 1388ساعت 8:12 قبل از ظهر  توسط حسین  | 

غصن التين

 يا مايْ ليوصلنّي لْبساتينك؟

 يا نسمة؟

 يا نهر الْيدلّيني يغصن تينك؟

 وك تِعَبْتْ وتعبتني وياك

وديت العمر.. كل العمر خطار

بلچن ترحم سنينك

 تداويني؟

شتداويني وانا مبضّع على طولي بسچاچينك

 حسافة على الزمان الفات وياك

 وحسافة عليك، فرّطت العشگ ع الرايح وع الجاي

 بس وياي ما عدلت ميازينك

 روح بلا عتب ما تسوه حتى عتاب

 إلي ديني وألك دينك.

+ نوشته شده در  جمعه نهم بهمن 1388ساعت 11:30 قبل از ظهر  توسط حسین  | 

بحياة عينك يا ورد نيسان زهر على شباكن العشقان

و ان كان بدن يسألوا عنا جيران قلن بعدنا جيران

بتشوف بكرا بتشوف شو دارنا حلوي

عا مطل أخضر مكشوف و الشمس بتضوي

فراشات بتجينا رفوف و طيور تقصدنا ضيوف

و غصون ترقص و تغني بتشوف بكرا بتشوف

و انت تطل و انقلك أهلا و هيك تغل نسمي على مهلا

و عيونا ترف و تحكي و قلوبنا تبوح و تشكي

و مروج بالحب تطوف بتشوف بكرا بتشوف

فوق شو هم منعيش بجنة و شوق يلم نهدات و يغني

و عباب خضره محنيه عقباب متل العلية

و بورد سطحا مسقوف بتشوف بكرا بتشوف

و هاك الدني الغداره بتضل حليانة

فيها الهوى بيندار أحلام و غناني

و الحب فوق دواليها عناقيد حليانه فيها

و مافيش واحد مقطوف بتشوف بكرا بتشوف

+ نوشته شده در  چهارشنبه سیزدهم آبان 1388ساعت 11:7 بعد از ظهر  توسط حسین  | 

مرحبا بالإنسان

اوج روحي شمع للجاي من ابعيد    

واطش حبات عيني املبس الجيته

اتلكاه ركض والبس الثوب اجديد

وصيحن صيحة المجنون لوشفته

 -------------------------------------------------------------------------------------------------------------

شهداء الخبز في بلادي

گالت راح ابوي ايجيب من السوك ْ

خبز ويريـد كـل البيـت يتغـده

واحنه ناطرين الجيته اعله البـاب

اوجزه وكت الغده وتعدت المـده

واجانه الليل لاصوت اليهز الليـل

ولا ريح الهوى ونلكه الخبر عنده

دوّرنه الولايه والشـوارع ذيـج

حتى الكمر عـن الوالـد انشـده

لكيناه علرصيف ابقنبلـه مذبـوح

بس كسرة خبز جانت على خـده

 ------------------------------------------------------------------------------------------------------------

دعاء كل يوم

اسمع يا الهي الدعْوه منـي   

منْ اتصير يوم الحشر حاكـم

ماريد القصاص امْن الظلمني

لئن ما ارد اشوف اردود ظالم

 -------------------------------------------------------------------------------------------------------------

صرخة من بلادي

ودّعني الصُبح والْعين بالعين        ْ

ومثل كل يوم كام وباس إيدية ْ

كال شتامري يمّة شتريدين ْ

كولي دلِلي يمّه عليّة ْ

رايح للشغل بلْجي الشغل زين ْ

وأريدج تندِعيلي عل الجيّه ْْ

ومِن أرجَع أجيب الخبز ويْاي ْ

وجيبلنْج دوه مِن الصيدلية ْ

راح وأحِس روحي راحت ويّا

وكل دنياي صارت إله ارْبيّة ْ

اهْناك وصوت يمّة ايْصيح مخنوك ْ

تعالي وشوفي يمّة شصارْ بيّة ْ

ارْ كضِت للمصْطرْ لِكيته اشلكيته ؟؟

امْكطع عل أتراب الكاظميه ْ

عرَفته مِن حليبي النِزف علَ الكاع ْ

وعرَفته مِن الشِفايفْ هيّه هيّه ْ

اثاريْ مِن الصُبح امْداين فلوس ْ

وجايْبلي الدُوة من الصيْدليه

+ نوشته شده در  یکشنبه نوزدهم مهر 1388ساعت 6:21 بعد از ظهر  توسط حسین  | 

من ذهب يا لسان

من ذهب يا لسان كلامك يضمن الفضة

وكبيرة السالفة ببغداد خلقك لازم تفضه

اظل كم دوب اغض الطرف هنَّ هواي مل مني الطرف من كثر ما اغضه

مديت الحبل كله على طوله وياك رد مقطوع ثاري الفار كان بعبك يقرضه

مثل الذيب لمّن شاف الية الشاة تسرفن قام يتوضى

اجاكم للحلق مكتوف ومثل جهمة بغل بشعير دنّق نابك يعظه

شيصير الوطن قلي بعد شيصير فخختوه وفجرتوه مثل عبوة حقدكم طار وتشظى

اجينا نلملم اكتاره وطن مجروح يصيح أحاه بوية منين ما اكظه

احتلال وطائفية احزاب تيارات كلها بساحة المذبوح مكتظة

ديمقراطيات كل الناس امان وخير بس احنا احتلال وطائفية ومهزلة وفوضى

عساها ببخت كلمن ساس بيها ودمر شعب العراق ودنسوا ارضه

شيصبر الروح لمّا تشوف جيش الغاصب المحتل يمشي بطوله وبعرضه

لا صارت ولا هي تصير بالقرن الواحد وعشرين يحتل العراق وينتهك عرضه

واحنا القاع منّا تخاف اذا ندبك عليها وثوبنا ننفضه

كم واحد بواحد عال بينا وخاب ورد لامه ذليل مفيّن بحظه

واحنا الهوى بس الهوى نسمح له يمر خشم العراقيين واذا بيه ريح صفرا نسده ونرفضه

قلي شورطك بينا يا راعي الهوش غير الندم عض ابهام ما تحظى

جاي انت على اهل الراي رايد رايك تفرضه

ولك واحنا العراقيين من نغتاظ على امنا وابونا تمر ساعات ما نرضى

+ نوشته شده در  یکشنبه نوزدهم مهر 1388ساعت 6:9 بعد از ظهر  توسط حسین  | 

مدح الرسول

                          

بسم الله  الاله كون ربنا الخالق الأحد

وصلى الله على اشرف انبياء الله نبينا المصطفى احمد

وصلى الله على آل الرسول وصحب الرسول الخاتم انبياء الله محمد

محمد ................... محمد

يارحمة لكل انسان عاش بدنيته محدد

محمد يا اعذب نبي يا اشرف نبي ما مات وتخلد

محمد يا نور وجه الله ما بين الخلايق دار وتوحد

محمد يا ابا الزهراء يا شفيع الناس يوم الحامية توقد

محمد ايها المبعوث فينا كلنا بدعواك نشهد

نشهد قبل ما ينخلق آدم ربنا من نوره خلق وجهك محمد

نشهد انك المرسل حبيب الله محمد

محمد كل انبياء الله عدنا نجوم وانت الكوكب الفرقد

محمد انت العقل كله والعلم والراي لا والله وبعد ابعد

محمد انت مو آخر نبي والله انت اول نبي بآخر نبي تجسد

لولا محمد ما عرفنا الله ونصلي الفروض الخمسة نتعبد

ولا صمنا شهر رمضان ولا حجينا بيت الله لا خمسنا لا زكينا لا ازود

محمد يا عدل الاله الساوى كل الناس بين الابيض واسود

محمد صلى الله عليك ويحرسك الرحمن يا اجمل نبي باخلاقه يتفرد

محمد حبيبي وسيدي ومولاي ونفسي الينزل ويصعد

محمد اذا مو الك اكتب قصيدة وامدحك وانخاك بعد المن اروح برايته انشد

محمد يا ابا الزهراء يا جد الحسين السال دمه ودربك تعبد

محمد انت مو بالمدينة تنام لا والله انت بكل قلب موجود الك مرقد

محمد يا احلى اسم مر باللسان ونطق بيه الكون كله وقالها وردد

محمد يا ليلة قدر بيه المولى اسرى بليل ووصل يم الاله وسبح وحمّد

محمد اذا كان الكرم الجود عند الناس كل الناس انت الاكرم الاجود

محمد يا قوس سهم الله على الكافر رمى وسدد

محمد آمنت باسمك عرب واعجام كلها برحمتك تسعد

محمد يا عطر الاله انطش على الاكوان ومن عنده الورد ورّد

محمد يا نور وجه الله من نوره الظلام انزال وتبدد

محمد وآل بيتك طاهرة واطهار حبهم للوقع مسند

محمد والصحابة الصاحبوك سنين سلام الله عليهم دوم يتجدد

محمد يا نبي ومعصوم ومن عنده المكارم تجي وتتولد

محمد ما تمسه النار لا والله كلمن صلى وتنخى بمحمد

محمد ................... محمد

+ نوشته شده در  یکشنبه نوزدهم مهر 1388ساعت 6:6 بعد از ظهر  توسط حسین  | 

هواجس عيسى

 

يصطخب القطار في طريقه الطويل

في نفق الظلمة نحو مطلع النهار

وددت لو يموت عنا ذلك النهار

وددت لو ينحرف القطار

عن دربه المشؤوم

(آه أيها الجنون

يهوّم الأطفال في تراقص الظلال

وتغرق النسوة في السكون،والرجال

يغفون في غير مبالاة ويحلمون

حلمهم المألوف....)

فوق الخشب البارد

والمعدن الصليب أطوي جسمي الراعد

يداي تجمدان في الكبل وتبكيان

والحارسان لا يكفّان يحدّقان

في وجهي العليل

لا أعرف الشكوى ولا يدهشني العدمْ

لكنْ على قلبي تدوس صخرة الألمْ

ويهبط العالم باكتئابه الثقيل.

يخفي المسافرون

وجوههم في صفرة الظلّ ويحلمون

بالغد.. الرجال متعبون يحلمون

بالبيع والشراء والفاقة والثراء

والأهل والبنين والوداع واللقاء

وضحكة المستقبلين آخر الطريق

ولحظة فلحظة يخنقني صمتي

وساعة فساعة أنظر في احتضار

أنظر من نافذة القطار

الى البراري واشتباك الليل والقفار

وغامض النجوم والزوابع الدكناء

تُسقى من الرمال،أصغي بلا رغبة

الى صدى الرياح،أو سهم من الصياح

يطلقه القطار في سكينة الجواء

وساعة فساعة أنظر في وجوم

الى البراري والمحطّات..أفي سبات

أنا؟ أمنْ عالمي انتُزعت ؟ ما أزال

أراقب الأشباح..أشخاصاً يلوّحون

يعدون يضحكون يصعدون ينزلون

كأنهم ليسوا سوى أشباح ذكريات

كأنهم ليسوا سوى حشد من الظلال

في حلم غريب.

الحارسان ما يزالان يدخّنان

ويلفظان كلمة ثمّ يعاودان

صمتهما الكئيب

وجهي إلى القفار

أنظر في البعيد

أنظر مشدوداً إلى الموت الى الحياة

محترقاً وحالماً بالموت والحياة

* * *

كنت اغنيك اذا اشتقت الى الغناء

وأذخر الحنين للربيع والشتاء

كنت أمنّي الحبّ بالزواج ، والسهاد

ما كان يشجيني ، بلى، والليل إذ يطول

كنت أحسّ في مداه فرح الحياة

وكنت في كلّ مساء أشهد الزهور

في المعرض الجميل كم وقفت للزهور

في ذلك الطريق كم سعدت بالعبور

مفكّراً في بيتنا :سأغرس الزهور

في كلّ صوب منه ، بل سأشتري بذور

أغرسها حديقة صغيرة ، تحوم

من حولها الطيور

أبكيك للحلم الذي بدّده الحديد

للأمل البعيد

للضحك والبكاء للصحة والمرضْ

للحبّ للحبّ الذي ليس له عوضْ

أبكيك مأسور طريق ماله رجوع

لاتنفع الدموع

الا اذا أحرقت الأوهام..تسعدين

بعدي ولا تنكرك المرآة..الحياة

حظّك والشباب: حاذري السنين

وابتسمي للشمس ، إنّ الأفق الحزين

ينكره الصباح : وانسي ما ستذكرين

أحبّ أن أعرف ما (وتسمحين)

أسماء أطفالك..لن أضعف..الحياة

خلفي..وليس بعد الا منظر الصخور

والقفر والفضاء والغبار والكلاب

والوهج المحرق والأقفال والسياط

في عالم من السدود تفتح القبور

للخارجين منه للعذاب باب

وللفناء باب

لا تستطيع الأمهات طرقه. يموت

رجع الصدى عنه وينأى طائف النداء

ستنطوي السنون ثمّ تنطوي السنون

ويطبع التقويم مرات بلا حساب

ويكبر الصغار..والشيوخ يهلكون

وتهدم الدور التي تهرم والأشجار

تسقط والشوارع الحمراء تستطيل

وتختفي الأصوات والألوان والرسوم

عن صخب يولد أوتوهّج جديد.

وأخوتي الصغار ربما سيقرأون

في كتبي يوماً،وأمي ربما تكون

عمياء..(ياويحي!فدى عينيك إذلالي!

وثقل أغلالي

للسجن ماولدتِ.هل يسعدك الولاد

لو كنت تدرين بما قُدّر من حداد

لكلّ أمّ تلد الإصرار؟

تذكرين

أني عصيّ الدمع..أني صامت العيون

فالآن!..)

الآن يدقّ قلبي الحطيم

دقّاً..يكاد يحطم الضلوع من جنون

الآن كالكلب أقاد !صامت الشفاه

كالهالك الموبوء لا يقربني إنسان

تنزلق العيون بالوحشة عن وجهي

وترمق الكبول في خوف وفي سكون

ما أغرب الكبول! كم رأيت مجرمين

من قبل يُدفعون في الدروب، يخفرون

في زحمة القطار يدخلون في السجون!

ما ملمس الحديد مثل منظر الحديد

وحزّه الأليم في اللحم وفي العروق

ليس له من صفة تُروى ولا شبيه

وليس من شبيه

لرعدة الصقيع،حين يمنع الحديد

يديك،أو يضرب رسغيك ليهدا

لو أنّ لي يدين تقطران بالدماء

لو أنّ لي يدين تنضحان بالسموم

لو أنّ لي يدين عبدتين

للغشّ والخداع

فقد تقرّان على قيدهما الصديء

لكنني بريء!

وليس في صدري سوى حبّ وعنفوان!

لست أخاف غير أن يهدّم الزمان

من هيكلي ما لم يهدّمْ ثقل الصخور

أن يشحب البريق في النظرة،والوهجْ

في الصوت،والقوّة في اليدين!أن أنوء

بالشوق والفكرة

أموت مرّتين! لا أموت مرّتين

تعول أعماقي أسىً أيّتها الحياة !

أريد أن أهواك رغم السوط والسلاح

والمعول الثقيل والشتائم المرّة

أريد أن أبقى على الحبّ..أأستطيع

بعد قبول النور ؟لو أرجعني الطريق

يوماً إلى الدنيا وقد أدركني المشيب ؟

يداي تجمدان في الكبل وتبكيان.

هل تألفان الكبل يوماً ما ؟ أتنسيان

عذوبة الكتاب وانتفاضة القلمْ

وهزّة الحماس وانبساطة السلام

إن كان لا بدّ من الضمور والألمْ

أن كان لا بدّ من التشوّه البطيء

أريد أن تُصلب كفّاي وتكفرا

أريد أن أرى

يديّ قبضتين، صخرتين، صلدتين

بلى ! ولا أريد أن أظلم في الظلام

* **

محطّة موحشة، نوافذ القطار

تُفتح، والباعة يعرضون للعيون

أطباقهم، وبعض أعراب مسافرين

يندفعون الآن إنّهم يحدّقون

في عيني اليسرى(وقد ضُربتُ في الصباح

أمس !)وينظرون في مقت وفي قسوة

إلى يديّ ! (أيّ شيء يجذب العيون

في حلق الحديد ؟)

فيمَ تقطبون

لنظرة منّي ؟وكيف كيف تفهمون

أني امرؤ صديق ؟

أنا لكم حزين

لا تلهب الشمس أغانيكم، ولا الرياح

تسقط أوراقكم الذابلة الصفرا

أنا لكم حزين

إذا تذكّرت غداً وضاءة الصباح

وموتكم فيه، فقد تحزنني الذكرى

* * *

أربع ساعات وسوف يشرق النهار

إلاّ على قلبي

تراكم الغبار

والحارس الجالس في صمت إلى جنبي

يغلق في فضاضة نافذة القطار

عليّ أن أنام، لا أحبّ أن أطيل

تامّل الوجوه

إيه ! أحسّ جهشة الأعماق من نفسي

ما أطول الطريق !

ما أبعد العالم !ما أغربه كلّه

* * *

أعرفه ، فهو طريق موحش سحيق

ولم تكدْ تبتدىء الرحلة ..

+ نوشته شده در  شنبه هجدهم مهر 1388ساعت 7:32 قبل از ظهر  توسط حسین  | 

النَّخْلَةُ الأخِيرة..!!

 

تَرَكَ لي جَدِّي إرثاً كبيراً

لكنَّني ضَيَّعتُ أبي كلَّهُ

إلاَّ مِن هذِهِ القَصيدَة!!

مُثْقَلاً بِالأسَى

أجُوبُ القِفارا

وَنُجُومِي

في بَعضِهَا تَتَوارى

مُثْخَناً بِالجِراحِ

أبغِي الفرارا

وَالصَّحارى

يَزْحفْنَ نحوَ

الصَّحارى

بَينَ حُزنِ القُبُورِ

ألقَيتُ بِالأمسِ

أبي

فَاسْتَحالَ نَهْرِيَ نَارا

***

مَرَّةً

حِينَ كَانَ لِي

جَبَلٌ آوي إلَيْهِ

وَكانَ لَيلِيْ نَهارا

حِينَ مَرَّتْ عَلى لِسانِي

القَوافِي

كَوكَباً كُنتُ

وَهْوَ كَانَ المدارا

كَانَ لِي غَيمةً تَنِثُّ أماناً

خَيْمَةً تحتَها أنامُ

وَدارا

***

يَا الَّذِي لمْ أعُدْ أراهُ..

وَلا يَسمَعُ صَوتِي

إنِّي أموتُ مِرارا..!!

***

ـ لِمَ علَّمْتَنِي إذَنْ..؟

هَلْ لأرثيكَ

وَأبكي علَيكَ

حِينَ تُوارَى..؟

***

أوقَفَتْني الطُّيورُ

دَاراً

ودَارَتْ حَولَ جِذعي

الدُّروبُ

تشكو الدُّوارا ..!!

نَصَبَتْني الرِّمالُ

ظِلاًّ

لِيَرتَاحَ لَدَيهِ المسافِرُونَ

الحيَارى ..!!

دَفَنَتْني الطُّلولُ بَينَ ذِراعَيها

وَصَارَتْ

حَولِي

التُّلولُ

سِوارا ..!!

ـ إِنَّنِي:

النَّخلَةُ الأخيرَةُ

يَلتَفُّ عَلَيها

الحزْنُ الأخيرُ

اصْفِرارا..!!

***

+ نوشته شده در  شنبه هجدهم مهر 1388ساعت 7:18 قبل از ظهر  توسط حسین  | 

علیکم السلام. انتظر آرائکم المشجع 

لطفا برای پیشرفت وبلاگ کسانی که قصد همکاری دارند اعلام کنند تا بتوانم شعرهای آنها را در سایت قرار دهم همچنین منتظر نظرات و انتقادات و پیشنهادهای شما عزیزان هستم تا بتوانم خدمت کوچکی به شعر کرده باشم واین را در ایران هم بین جوانان گسترش دهیم و از زبان مادری خود محافظت کنیم.

 

                                                                                            با آرزوی موفقیت برای همه شما

+ نوشته شده در  جمعه هفدهم مهر 1388ساعت 6:46 قبل از ظهر  توسط حسین  | 

عید سعید الفطر مبارک علیکم

کل عام و انتم بالخیر 

 

 

+ نوشته شده در  یکشنبه بیست و نهم شهریور 1388ساعت 7:12 بعد از ظهر  توسط حسین  | 

رسایل نقال / sms عربی

اشموع المحبه انطفت من طول فرگاکم

لو انسی کل البشر هیهات انساکم

+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=

لا تظن انا انساک صار العلیه والجرا

والچثه بل تابوت اگبالی انت ترا

+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=

ریت الحبیب ایصیر وجه المخده

حتی ابمنامی ایکون خدی علخده

+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=

احبک و الحبیب فدیوم لابد ینکشف امره

احبک حب طفل مفطوم والمفطوم شیصبره

+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=

منخل والف غربیل لحبابی هزیت

خرو خریر المای بس انته ظلیت

+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=

کل ابشر دولار بس انت یورو

انخانی بل کلفات تلگانی زورو

+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=+=

+ نوشته شده در  یکشنبه بیست و نهم شهریور 1388ساعت 6:58 بعد از ظهر  توسط حسین  | 

بس بعد
شجاکم ياعربنا بيکم اشصار؟


عرک طگ وشگف صفر الجناوي


بعضنه مابعض شي تاکل بشي


تنور الطلايب   دوم   داوي


ياهواللي تکضه ايگول آنه وبس


لوهوس يگول الما و ماوي


واحدمنکسروالثاني مفشوخ


ذاک الزين البراسه عچاوي


من کل الطرف کونه واحد ايطيح


حتي اتصير هللعبه تساوي


المحاکم بس عربنه محزمه احزام


امکيفه ابهاي کتّاب الشکاوي


لونرجع الي الشيمه والانصاف


اشتمرنا بعيدعن هاي البلاوي


العيشه  صايره چنهه بالفصول


تضل بعروگنا ادّورانهاوي


هل عالم تمدّن وينک اووين


توالم فارهم ويا العتاوي


احنه انثور بغمام وسچاچين


عليهم يابن عمي بالچلاوي


يمتي انريد نتوالم يا خوان


حتي العظم بادوصار خاوي


اهلنه اهل الفراضه وگعدت اکبار


هيبه لويلبسون المزاوي


خلونا انتعاهدايدباليد


ابودعوي يچترها الدعاوي

منقول من دیوان غریب الدار للشاعرفرحان قاسم صفحه  ۹۱

+ نوشته شده در  پنجشنبه نوزدهم شهریور 1388ساعت 12:31 بعد از ظهر  توسط حسین  | 

الشین ایعیش بالدنیه      والخیار

ویجیک القدر لاراده      والخیار

طرشی بعد ما آکل         والخیار

هذن اثنینهن عمن          علیه    

    

تنام الناس وتهود           ونادیچ

وحشم ما تسمعینی         ونادیچ

غنم ببیوتها الوادم          ونادیچ

یروح و مادریتی ابیا      نویه

____________________________

 

بعد ما کض قلم بیدی      ولاخیط

ولا الظم حبل ببره         ولاخیط

ابثوبی ما بگت دگمه       ولاخیط

تفتگ من ثگل ظیم          العلیه

 

الدهر وکت یبعدنی          ولاماش

ودوه مانفع علتی             ولاماش

احلف تتن ما اشرب          ولاماش

ابد مادام توجد نفس           بیه      

 

ارید اشرد من الخدمه وشرها

گمت اغسل اهدومی بیدی وشرها

یا هل ناس المن احچی قضیتی وشرها

تالی الوکت امصندح والکرد تضحک علیه 

 

 

___________________________

+ نوشته شده در  شنبه بیستم بهمن 1386ساعت 2:56 بعد از ظهر  توسط حسین  | 

دمعتی اشمرد انشفنهه تبی اتسیل

اوعلیه ایام هجرانک تبی اتسیل

اذا انته عله حالی تبی اتسیل

الشماته والوکت طبگو سویه

÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷

دم تجری دمع عنی شملهه

الالم والشیب یا صاحب شملهه

احباب الما تمل منی شملهه

انکرونی اوبعد ما نشدو علیه

÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷

شربت اول جیگاره او حودت روحی

شربت الثانیه او طابن اجروحی

شربت الثالثه او ما طلع دخان

اثاریهه الجیگاره تشرب ابروحی

÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷

لفه مکتوب شوشنی من اهلای

قرته او صب دمع عنی من اهلای

یا دنیه انتی فردتینی من اهلای

اعزاز اوبعد هیهات شوفتهم الیه

÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷

عاشگ اوعشیگ ابعید عنای

اوعلی حته ابلذیذ النوم عنای

الو طارش یصح ویروح عنای

یشوفه اویخبره اشما صاربیه

÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷

 

 

 

+ نوشته شده در  جمعه نوزدهم بهمن 1386ساعت 10:48 قبل از ظهر  توسط حسین  |